قناة ال بي بي سي : (لاجئو معسكر ود شريفي وممثلي للامم المتحدة يمتدحون دور منظمة تلاويت لدورها في تقديم المعينات الغذائية للاجئيين بالمعسكر)


Warning: Parameter 2 to qtranxf_postsFilter() expected to be a reference, value given in /home/clickco/public_html/talawiet/wp-includes/class-wp-hook.php on line 286

يعتبر معسكر ود شريفي للاجئين بولاية كسلا من اكبر المعسكرات التي تاؤي اللاجئين والنازحين والمهاجرين خاصة من دولتي ارتريا واثيوبيا نسبة للظروف القهرية التي تواجههم من فقر وعطالة فهذه الظروف وغيرها كافية وسببا لمغادرة الانسان لوطنه للبحث عن وطن وملاذ اخر توجد فيه ابسط المقومات الانسانية تلك الاسباب المحيطة بالاجئين جعلت ولاية كسلا من اكبر الولايات علي مستوي البلاد مستضيفة للنازحين تماشيا مع الاعراف والمواثيق الدولية الداعية لاستقبال اللاجئين والنازحين والاعتراف بحقوقهم وتقديم المساعدات الانسانية لهم الا ان تلك الصورة التي تجعل من معسكر ود شريفي نموزجا شابتها بعض التغيرات خاصة في الجوانب الانسانية لهم والبيئية داخل المعسكر وخلال الزيارة التي قامت بها قناة ال بي بي سي (BBC) للوقوف علي احوال واوضاع اللاجئين داخل معسكر ود شريفي ومن خلال الحوارات واللقاءات مع عدد من اللاجئين الذين اكدو علي الصعوبات والتحديات التي تواجهم داخل المعسكر بالرغم من تلك الظروف لم يمنعهم دورهم الانساني ومقابلة الجميل بالاحسان من تقديم الشكر والتقدير لمنظمة تلاويت للتنمية لدورها الانساني بتوفير كافة المعينات الغذائية (الطعام) للاجئيين داخل المعسكر حيث امتدح احد اللاجئين داخل المعسكر حيث امتدح احد اللاجئيين عبر قناة ال BBC الاخبارية الجهود التي تبزلها المنظمة في توفير كافة المعينات الغذائية خاصة وان المعسكر به عدد كبير من الاطفال وكبار السن مشيرا ان ماقامت به المنظمة ساهم كثيرا في توفير الاستقرار داخل المعسكر هذا غير ماجاء علي لسان ممثلي الامم المتحدة الذين اعربو بدورهم عن تقديرهم لمجهودات المنظمة خلال فترة ليست بالقصيرة من جانبهم اشار مسؤول بالمنظمة ان هذا العمل ياتي في اطار الجهود والمساعي الانسانية التي تقودها المنظمة للاهتمام بالاجئيين وتوفير العيش الكريم لهم داخل المعسكرات مؤكدا استمرارية دعم المنظمة للمعسكر والتعاون الكامل مع مختلف الجهات من اجل تقديم مزيدا من الخدمات للاجئيين داحل المعسكر .

*رابط التقرير من قناة ال BBC :

DSC_0015

IMG_8398

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *